رؤى سوق العمل الأمريكية: استقرار مطالبات البطالة الأولية دون تغيير  
٢ مايو، ٢٠٢٤ 0 675

في أحدث تقرير نشرته وزارة العمل، استقر عدد مطالبات البطالة الأولية المعدلة موسميا في الولايات المتحدة عند 208000 للأيام السبعة المنتهية في 27 أبريل، وذلك تمشيا مع الرقم المعدل من الأسبوع السابق. والجدير بالذكر أن هذا الرقم جاء أقل من التقديرات الأولية، مما يشير إلى مرونة سوق العمل على الرغم من التقلبات الاقتصادية المستمرة.

بالإضافة إلى ذلك، انخفض المتوسط المتحرك لمدة 4 أسابيع بمقدار 3500 إلى 210000، مما يعكس اتجاهًا مستدامًا للاستقرار في مطالبات البطالة الجديدة. ظل معدل البطالة المؤمن عليه المعدل موسميًا دون تغيير عند 1.2٪ للأسبوع المنتهي في 20 أبريل، مع استقرار عدد البطالة المؤمن عليها المعدل موسميًا أيضًا عند 1,774,000. علاوة على ذلك، انخفض المتوسط المتحرك لمدة 4 أسابيع للبطالة المؤمن عليها بمقدار 3750 إلى 1788750، مما يشير أيضًا إلى نمط ثابت من استقرار التوظيف.

انخفاض تخفيضات الوظائف في الولايات المتحدة

في أخبار اخرى، وفقًا لتقرير صادر عن شركة شالنجر، جراي وكريسماس (Challenger, Gray & Christmas Inc)، انخفض تخفيض الوظائف في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ إلى 64,789 في أبريل، وهو ما يمثل انخفاضًا ملحوظًا بنسبة 28٪ عن رقم الشهر السابق البالغ 90,309. ويشير هذا الانخفاض في تخفيضات الوظائف إلى تحول المشهد الاقتصادي، حيث تتكيف الشركات مع ظروف السوق السائدة.

علاوة على ذلك، انخفضت تخفيضات الوظائف في أبريل بنسبة 3.3% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مما يعكس التحسن التدريجي في سوق العمل. ومع ذلك، حذر نائب الرئيس الأول أندرو تشالنجر من أنه على الرغم من الاستقرار الحالي، فإن ارتفاع تكاليف العمالة قد يؤدي إلى اتباع نهج أكثر حذرًا من قبل الشركات في ممارسات التوظيف، مما قد يستلزم المزيد من تخفيضات القوى العاملة في المستقبل.

ومنذ بداية العام، أعلنت الشركات عن إجمالي 322.043 حالة تسريح للعمال، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 4.6% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق. والجدير بالذكر أن صناعة السيارات قادت جميع القطاعات بتخفيض 14.737 وظيفة في أبريل، مدفوعًا في المقام الأول بقرار تسلا خفض قوتها العاملة العالمية بنسبة 10٪. ويؤكد هذا الاتجاه التحديات المستمرة التي تواجهها صناعات محددة وسط تغيرات اقتصادية أوسع نطاقا.