لاجارد: ​حزمة الإغاثة الأمريكية لها تأثير متواضع على الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو
١٨ مارس، ٢٠٢١ 0 229

أشارت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد يوم الخميس إلى أن حزمة التحفيز الاقتصادي البالغة 1.9 تريليون دولار والتي وافقت عليها حكومة الولايات المتحدة ستوفر "دفعة متواضعة" للنمو الاقتصادي في منطقة اليورو.

وقالت لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في البرلمان الأوروبي، إن معدل التضخم في منطقة اليورو سيشهد أيضًا زيادة طفيفة في أعقاب الحوافز المالية الأمريكية. وأضافت أنه نظرًا لأن حزمة المساعدات المالية في منطقة اليورو أصغر حجمًا، فإن أحدث الإغاثة الاقتصادية الأمريكية ستؤدي إلى "انتعاش عالمي أقل تزامنًا".

منناحية اخرى، ظلت لاجارد متفائلة بشأن "قوة استجابة أوروبا للأزمة" التي انعكست من خلال تدابير الاتحاد الأوروبي "النقدية والمالية والرقابية والتنظيمية". وتوقعت أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي مرة أخرى في الربع الأول ثم ينتعش في النصف الثاني من عام 2021. أخيرًا، حثت لاغارد الاتحاد الأوروبي على التصديق على صفقة قرار الموارد الخاصة وبالتالي تعزيز الانتعاش.

تداولات اليورو

تراجع اليورو مقابل الدولار الامريكي بنسبه 0.35% عند مستويات 1.1936. ارتفع اليورو مقابل الفرنك السويسري بنسبه 0.05% عند مستويات 1.1054. تراجع اليورو مقابل الجنيه الاسترليني بنسبه 0.335 عند مستويات 0.8548. هبط اليورو مقابل الدولار الكندي بنسبه 0.28% عند مستويات 1.4810. هبط اليورو مقابل الين بنسبه 0.10% عند مستويات 130.22. كما تراجع اليورو مقابل الدولار الاسترالي بنسبه 0.43% عند مستويات 1.5292.