الباوند ينخفض ​​إلى أدنى مستوى خلال خمسة أشهر مقابل اليورو
٧ أغسطس، ٢٠١٨ 0 97

استقر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار يوم الثلاثاء بسبب ضعفه الإجمالي ، ولكن اضطرابات البريكست هبطت بالعملة البريطانية إلى 0.89623 مقابل اليورو ،وهي الممستويات التى لم يشهدها زوج اليورو باوند منذ منذ 7 مارس. إن انخفاض الجنيه لم يثبطه الارتفاع في سعر الفائدة القياسي لبنك إنجلترا الأخير أسبوع.

وزعم ليام فوكس ، وزير الدولة لشؤون التجارة الدولية في المملكة المتحدة ، أن هناك احتمال 60٪ بأن الحكومة لن تتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن العلاقة بعد خروج الكتلة ، الأمر الذي أدى إلى عمليات البيع. تراجع الجنيه الإسترليني إلى أضعف نقطة منذ سبتمبر مقابل الدولار في الجلسة السابقة.

  • كان اليورو قد ارتفع بنسبة 033 ٪ في تمام الساعة 4:27 بتوقيت وسط أوروبا ، حيث تداول عند مستويات 0.89548 جنيه استرليني ويقترب من أدنى مستوى له في ثمانية أشهر.
  • كان الباوند يتداول بشكل متباين امام الفرنك السويسري مع ميل الى التراجع من مستويات 1.2942. ليتراجع بنسبة 0.22٪ إلى 1.2877 فرنك سويسري
  • وكذلك تراجع الباوند امام العملة اليابانية بنسبة 0.16٪ ليتداول عند مستويات 143.976ين