الون ماسك يغزو الفضاء
٧ فبراير، ٢٠١٨ 0 186

تمكنت شركة “Space X “ التابعة للملياردير إلون ماسك ان تطلق صاروخ Falcon Heavy ، وهو اقوى صاروخ في العالم حيث يبلغ طولة مبنى مكون من 23 طابق ويحمل على متنة سيارة إلون ماسك الشخصية من شركة تسلا المملوكة أيضاً للملياردير

ان إلون ماسك أصبح ظاهرة في الوقت الحالي ربما يكون هو الشخص الوحيد حتى الآن الذي لا يفكر خارج الصندوق فحسب، بل يفكر خارج المجرة كلها حيث تعتقد للحظات أنه آت من المريخ ،فما نراه من جنون وعبقرية إلون ماسك معًا لم نعتد عليه ، فالتفكير جديًا في استعمار المريخ؛ دفعه لإنشاء شركته Space X من أجل أن يكون البشر جنسًا متعدد الكواكب وليسوا مخلوقات أرضية فقط

وقال ماسك للصحفيين بعد إطلاق الصاروخ بنجاح أنه يعتقد ان نجاح Falcon Heavy ان هذا الاطلاق كان من الممكن ان يصبح مجرد أعظم عرض الألعاب النارية من أي وقت مضى إذا حدث خطأ بسيط ،وأنه سوف تتشجع الشركات والبلدان الأخرى لتكون طموحة بنفس الطريقة التي نحن عليها

وتم إطلاق الصاروخ من موقع لإطلاق الصواريخ بولاية فلوريدا الأمريكية، الذي بدأت منه البعثات الفضائية إلى القمر، كما حمل وحمل الصاروخ سيارة تسلا رودستار إلى الفضاء كحمولة تجريبية، حيث تم الاطلاق من مركز كنيدي للفضاء في ولاية فلوريدا.

وغرد ترامب على تويتر وقال "أهنئ إيلون ماسك وشركة Space X على نجاح تجربة إطلاق صاروخ

وأضاف أن هذا الإنجاز مع ما تقوم به ناسا يظهر براعة الأمريكيين في أزهى صورها

وقد كلف هذا الصاروخ 90 مليون دولار فقط وهي تكلفة ضئيلة جداً مقارنة بامكانياتة وحجمة ، حيث أن وكالة ناساس تعمل حاليا على اطلاق صاروخ جديد يتفوق على هذا الصاروخ بقليل ولكن بتكفلة تعادل 10 أضعاف صاروخ Falcon heavy

والسؤال الان لماذا كل هذه الإثارة والضجة الاعلامية ؟

حقيقاً انها ضجة طبيعية فالصاروخ قوي وقوي جداً، هذا ليس مهماً فقط في حد ذاته بل هو أيضا علامة على حقيقة أن الولايات المتحدة تتحرك مرة أخرى نحو الفضاء الخارجي حيث يمكن في نهاية المطاف أن تستخدم لنقل الناس إلى القمر والمريخ طالما أن التكلفة أصبحت ضئيلة نسبياُ عما ذي قبل.

أيضأ سبب الضجة الرئيسي هو إلون ماسك نفسه صاحب الشركة، وهو الرجل الذي زرع علامة تجارية كاملة حول التزامه بمشاريع جديدة مهمة في كثير من الأحيان وأيضاً مبالغة في كثير من الأحيان ، حيث إن تركيب سيارة السيد مسك في الصاروخ هو علامة لجعل الناس يتحدثون عنه وماذا يستطيع ان يفعل، فليس هناك سبب لوضع سيارتة الشخصية الا لجعل العالم يتحدث عنه، فكان من الممكن أن يحمل الصاروخ بعض الأدوات العلمية الهامة بدلاً من ذلك - ولكن عندما ينظر إليها على أنها حيلة الدعاية لشركة الفضاء الخاصة به التي تأمل أن تكون مستقبل الشركات للسفر إلى الفضاء فهذا يجعل الامر أكثر منطقية.

وفي النهاية نعتقد أنه أصبح قريباً جداً سوف يستطيع العامة مما يملكون أموال أن يقوموا برحلات عبر الفضاء الخارجي بدفع ثمن الرحلات من الارض الى القمر والمريخ.

لمشاهدة عملية الاطلاق

الكلمات الدلالية: تكنولوجيا, الون ماسك,