أسبوع جديد، وأرقام هامة منتظرة، والدولار والذهب وجهًا لوجه.. فلمن ستكون اليد العليا؟!
أمنية رأفت رشاد
٤ مارس، ٢٠٢٤ 0 428

أسبوع تداول جديد بالأسواق، به العديد من الأرقام والأحداث الهامة والمؤثرة على الدولار الأمريكي والمعدن الأصفر..

ولكن مع غياب الأخبار الهامة لليوم بإستثناء أرقام التضخم السويسرية، ففي هذا الأسبوع نترقب إصدار مسح التوظيف ADP وبيانات فرص العمل لشهر يناير يوم الأربعاء، مما يوفر مزيدًا من الرؤية لسوق العمل، وكما سيتم إصدار بيانات الوظائف غير الزراعية لشهر فبراير يوم الجمعة.

بالإضافة إلى بيان الفائدة من بنك كندا يوم الأربعاء، وبيان السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي يوم الخميس أيضًا.

أما على صعيد التداولات؛ فإن المؤشر العام للدولار الأمريكي يتداول دون مستويات 104، والآن الكلمة في يد الأرقام هذا الأسبوع وكذلك لحديث جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي إلى مجلس النواب يوم الأربعاء وإلى مجلس الشيوخ يوم الخميس... لنتابع!

تحليل الذهب - XAUUSD

ارتفع الذهب إلى أكثر من 2080 دولارًا للأوقية يوم الجمعة، مسجلاً أعلى مستوى على الإطلاق حيث تتجه الأسعار لتحقيق مكاسبها الأسبوعية الثانية على التوالي، اليوم لا توجد أخبار كبيرة مؤثرة، ولكن خلال الأسبوع يوجد العديد من الأخبار الهامة المرتقبة للدولار الأمريكي، والتي سترمي بظلالها على المعدن.

فنيًا: يتداول الذهب اليوم صباحًا مستقرًا ومحتفظًا بمستويات 2080$، ونحن الآن أمام سيناريوهان، إما استمرار النظرة الإيجابية والصعود فستكون المستويات الأقرب للزوج عند 2090، 2100 وهى مستويات هامة للزوج، وفي حال عكس السناريو ستكون مستويات 2077، وصولاً إلى 2065.

تحليل الدولار فرنك USDCHF

استقر الفرنك السويسري عند 0.88 لكل دولار أمريكي، منتعشًا بشكل مطرد من أدنى مستوى له خلال ثلاثة أشهر حيث يترقب الزوج اليوم أرقام التضخم السويسري، حيث ارتفعت الأرقام، بنسبة 0.2٪ في يناير 2024، وتتوقع الأسواق أن تُسجل الأرقام اليوم مستويات 0.5%، وفي حال تباطأ التضخم في سويسرا يمكن أن يفتح ذلك الباب أمام تخفيضات مبكرة لأسعار الفائدة من قبل البنك المركزي السويسري.

فنيًا: يتداول الزوج اليوم حول مستويات 0.883 حتى كتابة التقرير، وفي حال استمرار الإيجابية للزوج ستكون مستويات 0.885 هى القادمة ثم مستويات 0.89، وفي حال السيناريو البديل ستكون مستويات 0.88 ومستويات 0.87500 هى الأقرب.

تحليل الباوند دولار - GBPUSD

مازالت التداولات تتسم بالاستقرار على زوج الباوند دولار، وذلك وسط ضعف البيانات الاقتصادية الأمريكية التي شاهدناها الأسبوع الماضي..

حيث استمرت بيانات شهر فبراير في إظهار تراجع في قطاع التصنيع في الولايات المتحدة، كما أشارت بيانات استطلاعات المستهلكين التي أجرتها جامعة ميشيغان إلى ضعف أيضًا..

فنيًا: يتداول زوج الباوند دولار أعلى مستويات 1.26500 وأعلى المتوسط المتحرك 200، في حال ارتفع الزوج ستكون مستويات 1.26700 ثم مستويات 1.27 هى القادمة وفي حال السيناريو البديل ستكون مستويات 1.26300، ومستويات 1.26 هى الأقرب.