التضخم الأمريكي يُخالف التوقعات، فكيف تحركت الأسواق؟!
أمنية رأفت رشاد
١٤ فبراير، ٢٠٢٤ 0 412

بعد يوم حافل شهدته الأسواق يوم أمس، سيكون اليوم هادئ إلى حد كبير، حيث أهم ما تترقبه الأسواق حديث محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي، وسنتابعه للتعرّف على أي تلميحات مستقبلية حول السياسة النقدية للبنك.

وفيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية لشهر مايو، والتخفيضات المُحتملة من الفيدرالي الأمريكي؛ فمن الحكمة انتظار البيانات المتعلقة بتضخم نفقات الاستهلاك الشخصي لشهر يناير ومراقبة ما إذا كانت ضغوط الأسعار المرتفعة ستستمر حتى فبراير قبل استخلاص استنتاجات حول تعديلات سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وعلى صعيد التداولات؛ والتي نبدأها مع الدولار الأمريكي، وهو الآن يُحافظ على ثباته بالقرب من أعلى مستوياته خلال ثلاثة أشهر، ويتداول حول 104.80 ووصلت عوائد السندات الأمريكية إلى أعلى مستوياتها خلال عدة أسابيع.

تحليل اليورو دولار - EURUSD

تراجع زوج اليورو دولار أمس عقب بيانات التضخم الأمريكية الأعلى من التوقعات، ليستقر حول مستوى 1.0700 تقريبًا.

فنيًا: مازالت الرؤية سلبية لليورو دولار لليوم، حيث تقع مستويات الدعم التالية عند مستويات 1.069 - ومستويات 1.065 تقريبًا، وفي حال حدث السيناريو المعاكس ستكون مستويات 1.073 هى الأقرب.

تحليل الباوند دولار - GBPUSD

انخفض الجنيه البريطاني إلى أقل من مستوى 1.26 دولار بعد أن قدمت أرقام مؤشر أسعار المستهلك في المملكة المتحدة استقرارًا عند 4% لشهر يناير، وهو أقل من توقعات السوق البالغة 4.2%.

فنيًا: يتداول الباوند دولار في الوقت الحالي، أدنى مستويات 1.25600 ليكون أول دعم للزوج يحوم عند مستويات 1.25، وفي حال عكس السيناريو سيكون مستويات 1.26 هى المستهدفة.

تحليل الذهب - XAUUSD

استقر الذهب دون مستوى 2000 دولار للأوقية اليوم الأربعاء، ويحوم عند أدنى مستوياته في شهرين، إذ بددت قراءة التضخم في الولايات المتحدة الآمال في تخفيض مبكر لأسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي.

فنيًا: يتداول الذهب الآن بشكل سلبي، ونستمر في النظرة السلبية على الأسعار لتكون مستويات المقاومة عند مستويات 2009، 2015، ومستويات الدعم القادمة 1977.