استقرار الأسهم اليابانية عند أدنى مستوياتها منذ نهاية مايو

 استقرت الأسهم اليابانية في نهاية التداولات مع ارتفاع هامشي للين مقابل الدولار، وبعدما تراجعت بالأمس إلى أدنى مستوياتها منذ 31 مايو/ أيار بضغط من المخاوف الجيوسياسية التي عززت اتجاه المستثمرين نحو الأصول الآمنة.
 
وفي نهاية الجلسة انخفض مؤشر "نيكي" الياباني بنحو 9 نقاط إلى 19729 نقطة، فيما تراجع مؤشر "توبكس" بأقل من نقطة واحدة إلى 1617 نقطة.
 
وارتفعت العملة اليابانية مقابل الدولار بنسبة 0.10% إلى 109.98 ين، في تمام الساعة 09:41 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، وعادة ما يشكل ارتفاع الين ضغطًا على أسهم الشركات المصدرة.
 
وتشهد اليابان عطلة نهاية أسبوع تمتد لثلاثة أيام، حيث ستبدأ من غد الجمعة الذي يتزامن مع ذكرى عيد "الجبال"، على أن تعاود بورصة السندات والأسهم العمل يوم الإثنين القادم.
 
وأظهرت البيانات الصادرة اليوم، انخفاض طلبيات الآلات الأساسية بنسبة 1.9% خلال يونيو/ حزيران بعدما سجلت تراجعًا بنسبة 3.6% خلال مايو/ أيار، ومقارنة بتوقعات أشارت إلى نمو قدره 3.6%.
 
من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 2.6% خلال يوليو/ تموز، من 2.2% في يونيو/ حزيران، ومقارنة بتوقعات أشارت إلى نمو نسبته 2.4% فقط.