الانتخابات الفرنسية لحظة بلحظة

 بدأ الناخبون في أقاليم ما وراء البحار الفرنسية الإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بين مرشح الوسط إيمانويل ماكرون، ومنافسته اليمينية مارين لوبن. 



وتشمل أقاليم ماوراء البحار، إقليم سان بيير إي ميكولون، قبالة الساحل الشرقي لكندا، وهو مكون من جزيرتين، ويبلغ عدد سكانه نحو 6 آلاف نسمة.


وتجرى الانتخابات الرئاسية الفرنسية أيضا في أقاليم جيانا ومارتينيك وبولنيزيا الناطقة بالفرنسية في أمريكا الجنوبية والكاريبي.
هذا وتجري الدورة الثانية من الانتخابات في فرنسا يوم غد الأحد 7 أيار.