النظام التجاري العالمي معرض لخطر "التمزق"
١١ أبريل، ٢٠١٨ 0 72

حذرت اليوم الاربعاء المديرة العامة لصندوق النقد الدولي "كريستين لاجارد" خلال خطاب ألقاته في المعهد الآسيوي العالمي في هونغ كونغ من أن النظام المعولم الذي حول العالم يواجه خطر التفكيك التام وسط الانعطافات العدوانية.

وقالت لاجارد في اشارة الى النظام التجاري المتعدد الاطراف الذي قالت انه ساعد في اخراج الملايين من الفقر يواجه الان خطر الانهيار ، وان هذا سيكون فشل سياسة جماعية لا مبرر له.

نشأ هذا الاحساس بسبب الحرب التجارية الجارية الان ، زكان سببها الاول هو الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي بريد فرض تعريفات جمركية صارمة على جميع واردات الصلب والألمنيوم القادمة إلى الولايات المتحدة ، والتي قوبلت بسرعة بالانتقام من الصين وأيضاً من العديد من الشركاء التجاريين الآخرين بما في ذلك الاتحاد الأوروبي.

وحتى الآن ، أعلنت الاقتصادين الرئيسيتين عن مئات التعريفات التجارية التي تقدر بمئات المليارات من الدولارات فيما يتعلق بالصادرات الرئيسية لبعضهما البعض ، وهي أزمة لا يقبلها الخبراء ، ويقول الخبراء إنها لن تؤدي إلا شلل النمو وإلحاق الضرر بالوظائف فقط في كلا البلدين.

حذر الاقتصاديون في البنك المركزي الأوروبي من أن التغييرات في التعريفات الجمركية العالمية قد تؤدي إلى انكماش في التجارة العالمية والذي قد يصل إلى 3% وانخفاض في النمو العالمي قد يصل إلى 1%.

وأوضحت لاجارد أن التحسينات الحاسمة يجب أن تشمل "حماية الملكية الفكرية بشكل أفضل والحد من تشوهات السياسات التي تفضل المؤسسات الحكومية ، خصوصاً بعد أن اتهم ترامب الصين أنها تقوم بسرقة الملكية الفكرية وغيرها من الممارسات التجارية غير العادلة من جانب ثاني أكبر اقتصاد في العالم، حيث تشتهر الصين بالفعل بسرقة الملكية الفكرية ولما يندب العديد من المستثمرين الأجانب والمصنعين الأمريكيين سياسات تقييدية وتمييزية

واصلت لاجارد التفاؤل بشأن النمو العالمي ، واصفة "طفرة قوية" مستمرة على خلفية توقعات النمو الإيجابية لمعظم الاقتصادات. وشددت على أن هذا هو الوقت المناسب للانخراط في الإصلاحات ، مع تصاعد التحديات.

وفي النهاية قالت لاجارد "يبدو أن قيود الاستيراد سزف تؤذي الجميع ، وخاصة المستهلكين الأكثر فقرا".

تأتي تعليقات المدير الإداري قبل اجتماعات الربيع السنوية لعام 2018 في صندوق النقد الدولي من 20 إلى 22 أبريل.