الروبل أكبر انخفاض له في يوم واحد
٩ أبريل، ٢٠١٨ 0 60

شهد الروبل الروسي أكبر انخفاض له في يوم واحد لأكثر من عامين يوم الاثنين وتراجعت أسهم الشركات الروسية الكبرى أيضا ، حيث كان رد فعل المستثمرين على جولة جديدة من العقوبات الأمريكية تستهدف بعض كبار رجال الأعمال في روسيا.

انخفضت العملة الروسية بنسبة 3.39 في المئة إلى أدنى مستوى لها منذ نوفمبر من العام الماضي ، وبلغت تداولها 60.24 مقابل الدولار. كان هذا أكبر نسبة انخفاض في يوم واحد منذ يناير 2016.

وتستهدف العقوبات ، التي أعلن عنها يوم الجمعة ، المسؤولين ورجال الأعمال حول الرئيس فلاديمير بوتين في رد صارم على التدخل الروسي المزعوم في انتخابات عام 2016 في الولايات المتحدة.

يمكن أن يؤثر تأثير العقوبات الجديدة على الانتعاش الاقتصادي الهش الذي شهدته روسيا ، والذي لم يكتفِ بالظهور إلا بعد أول موجة رئيسية من العقوبات ضد روسيا ، والتي تم تقديمها رداً على ضم موسكو لشبه جزيرة القرم في عام 2014.

في أسواق الأسهم

تراجعت اسهم احدى شركات ملياردير الألومنيوم الروسي أوليغ ديريباسكا إلى النصف ، وانخفض بنسبة 34 في المائة أخرى بعد انضمامه إلى ستة آخرين يسمى "الأوليغاركيات" مع أعمالهم.

  • انخفض مؤشر RTS المقوم بالدولار (IRTS) بأكثر من 11 في المائة .
  • وانخفض مؤشر MOEX الروسي المستند إلى الروبل (IMOEX) بأكثر من 9 في المائة ، وهو أدنى مستوى له منذ سبتمبر ونوفمبر على التوالي.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين ان موسكو تراقب الاحداث في الاسواق عن كثب لكن تقييم تأثير العقوبات سيستغرق وقتا.

وقال بيسكوف "الوضع فاضح للغاية من وجهة نظر الشرعية وهو يدوس على جميع أنواع المعايير ولذا فإن إجراء تحليل شامل أمر ضروري."

المصدر : رويترز