تكنولوجيا البلوكشين تقتحم مجال الشحن والنقل البحري
١٦ يناير، ٢٠١٨ 0 197

أعلنت شركة "آي بي إم" و "أ. بي. ميرسك " اليوم الثلاثاء أن مشروع مشترك يهدف إلى تطوير منصة رقمنة تجارية تستخدمها صناعة الشحن العالمية، وفقا لبيان صحفي مشترك صدر على موقع شركة آي بي إم. وسيتم إنشاء منصة باستخدام بلوكشين التكنولوجيا.ستشكل مشروعا مشتركا تركز على استخدام التكنولوجيا بلوكشين لإنشاء منصة التجارة العالمية.

وأعلنت الشركتان عن شراكة في العام الماضي تركز على رقمنة سلسلة التوريد عبر منصة بلوكشين. الآن ميرسك و "آي بي إم" ترى إمكانيات كافية لإطلاق شركة منفصلة. بعدما بدأت شركة ميرسك وشركة آي بي إم التعاون في يونيو 2016.

ووفقا لشركة آي بي إم وشركة مايرسك، فإن تفويض الشركة الجديدة سيكون "تقديم منصة رقمنة تجارية عالمية تم تطويرها بشكل مشترك بناء على معايير مفتوحة ومصممة للاستخدام من قبل النظام البيئي العالمي بأكمله للنقل البحري".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "ميرسك" والرئيس المقبل لمجلس إدارة المشروع المشترك الجديد: "إن إمكانيات تقديم منصة رقمية محايدة ومفتوحة للطرق الآمنة والسهلة لتبادل المعلومات ضخمة، وجميع الجهات الفاعلة في سلسلة التوريد تستفيد" فينسنت كليرك. وقال بريدجيت فان كرالينجين، نائب الرئيس الأول لشركة آي بي إم: "إن مشروعنا المشترك مع مايرسك يعني أنه يمكننا الآن سرعة اعتماد هذه التكنولوجيا المثيرة مع الملايين من المنظمات التي تلعب أدوارا حيوية في واحدة من أكثر الشبكات تعقيدا وهامة في العالم، سلسلة التوريد العالمية ".

تكنولوجيا بلوكشين تدور حول حفظ البيانات وتوزيعها بحيث يتم الاحتفاظ بسجل لجميع المعاملات والتى ضعت داخل الشبكة.

ويأتي الانتقال إلى إنشاء مشروع مشترك يركز على تكنولوجيا البلوكشين والتى يصحبها ضجيج حول التكنولوجيا - و مالها من علاقة بتبادل العملات الرقمية مثل بيتكوين

بالنسبة لشركة آي بي إم وشركة مايرسك، تكمن الاستفادة المشتركة من المشروع من الاستفادة من هيكل الشحن العالمي الذي يمكن جعله أكثر كفاءة. عن طريق استخدام شركة آي بي إم الخدمات السحابية ، والذكاء الاصطناعي، والتحليلات وإنترنت الأشياء، فضلا عن الخدمات. فيما تقدم مايرسك الخبرة التجارية.

وقال فنسنت كليرك، الرئيس التجاري في ميرسك ورئيس المشروع المشترك، إن الشركة الجديدة تمثل علامة فارقة في الجهود الرامية إلى رقمنة التجارة العالمية.

وتشمل بعض النقاط الرئيسية حول المشروع المشترك ما يلي:

ان الشركة الجديدة تهدف الى توفير البساطة والشفافية فى نقل البضائع عبر الحدود باستخدام سجل مشترك لجميع المعاملات التى تتم داخل شبكة كبيرة من الشركاء المتباشرين.

مايكل J. وايت، الرئيس السابق لشركة ميرسك لاين في أمريكا الشمالية، سيكون الرئيس التنفيذي للشركة الجديدة.

وهناك فرصة تجارية أخرى للمشروع المشترك تدور حول التجارة بلا أوراق، وهو منتج يهدف إلى رقمنة وأتمتة إيداعات الأوراق عبر الشركات وحدود المنظمة. كما سيتم بناء قدرات العقد الذكية على بلوكشين.

وستكون الشركة الجديدة مقرها في منطقة نيويورك مع منتجات من المشروع المشترك المتاحة في غضون ستة أشهر.

الكلمات الدلالية: تكنولوجيا البلوكشين,