إعصار إرما يضيق الخناق بشدة علي ولاية فلوريدا الأمريكية

 
أفصح الترتيب الوطني الأميركي للأعاصير، الاحد، أن شدة الإعصار إرما، زادت إلى الدرجة الرابعة مع اقترابه من أرخبيل كيز في فلوريدا.
وأصبح الإعصار على عقب 115 كلم في جنوب في شرق أرخبيل كيز ويهدد فلوريدا برياح سرعتها 210 كلم في الساعة. ويفترض أن تضرب عين الإعصار جزر كيز السفلى في الساعات القادمة قبل أن تتجه إلى "جانب أو على طول" الساحل من الغرب لفلوريدا.
 
وفيما تستمر سلطات الولاية عمليات إجلاء وتسكين من تبقوا في الأنحاء التي يتنبأ أن يضربها الإعصار، نصح زعيم الولاية ربك سكوت من الفيضانات التي يتنبأ اأن يخلفها إرما.
 
فبحسب الترتيب الوطني للأعاصير سوف تكون الفيضانات، أخطر من الإعصار وسط تنبؤات بأن يبلغ منسوب المياه إلى ثلاثة أمتار.
 
من جانبه حديثين الزعيم الأميركي نداءه إلى من هم في مجرى الإعصار إلى الذهاب بعيدا عنه، في حين وضعت السلطات الفدرالية في خدمة الأنحاء التي ستضربها الإعصار، وهذا عقب إشعار علني وضعية الطوارئ في جميع من فلوريدا وجورجيا وقبلهما في ساوث كارولاينا وبورتوريكو وجزر العذراء الأميركية.
 
يتوقع أن أن يوجد إعصار إرما في فلوريدا ٣٦ ساعة.